أهلاً بكم فى مستشفى الرخاوى (دار المقطم)

إلى أصدقائى المجانين، الكرام الضائعين، الذين رأوا الحقيقة، فعجزوا عن التعبير عنها، فصرَعَتهُم…، فهاموا على وجوهِهِم يضرِبون فى الأرض، لا يرجِعون، أهدى بعض ما علمونى إياه: إعترافاً بفضلهم، ورفضاً لِحَلهِم، وأملاً فى غدهم، وغدنا أجمعين

“أ.د.يحيى الرخاوى”

بدأت فكرة مدرسة يحيى الرخاوى عام 1963 حين كان معيدا فى قسم الطب النفسى جامعة القاهرة . تبلورت عام 1973 بعد إنشاء أول مجتمع علاجى فى مصر والمنطفة “دار المقطم للصحة النفسية” واستمرت هذه المؤسسة نموذجا لمجتمع يحمل علامات وبصمات ثقافية مميزة فى إطار إنسانى تكاملى. ظل الهدف من انشاء المؤسسة هو إتاحة الفرصة لتطبيق فكرة المجتمع العلاجي الذي يستخدم كل معطيات العلم الحديث وانجازات كافة أنواع العلاج من كيمياء وفيزياء وكلمة ونشاط تأهيلي وتحريك جمعى واجتماعى لتحقيق أغراض العلاج الممتد للمرضى وللاسهام فى ضبط نوبات الحدة بأسرع وأقصر وقت والعمل على الاجتهاد التتبعى لمنع النكسة.
المجتمع‏ ‏هو‏ ‏مجموعة‏ ‏من‏ ‏الناس‏ ‏تحكمهم‏ ‏ثقافة‏ ‏مشتركة‏، ‏يتواجدون‏ ‏عادة‏ ‏فى ‏مكان‏ ‏مشترك‏، ‏يتوجهون‏ ‏إلى ‏هدف‏ ‏عام‏ (‏جنبا‏ ‏إلى ‏جنب‏ ‏مع‏ ‏الأهداف‏ ‏الفردية‏ ‏المتنوعة‏)، ‏يتكلمون‏ ‏لغة‏ ‏متبادلة‏ ‏متفق‏ ‏عليها‏، ‏يتعاونون‏ ‏حتما‏ ‏فى ‏مسيرتهم‏ ‏على ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏مستوى (‏سلوكى، ‏اقتصادى، ‏ذهنى، ‏وجدانى..‏إلخ‏)‏ والمجتمع‏ ‏العلاجى ‏الذى ‏نقدمه‏ ‏هنا‏ ‏هو‏ ‏كذلك‏.‏ ‏* ‏أما‏ ‏القضية‏ ‏المشتركة‏ ‏بين‏ ‏المرضى ‏مجتمعين‏ (‏وهى ‏القضية‏ ‏التى ‏قد‏ ‏تصل‏ ‏إلى ‏درجة‏ ‏أن‏ ‏تصبح‏ ‏ثقافة‏ ‏متميزة‏)، ‏القضية‏ ‏بين‏ ‏المرضى ‏والأطباء‏ ‏مشتملين‏ ‏إنما‏ ‏تنبع‏ ‏من‏ ‏الشعور‏ ‏المشترك‏ ‏بأن‏ ‏الحياة‏ ‏الراتبة‏ ‏العادية‏ ‏لم‏ ‏تعد‏ ‏تعطى ‏أفراد‏ ‏هذا‏ ‏المجتمع‏ ‏احتياجاتهم‏، ‏كما‏ ‏لم‏ ‏تعد‏ ‏تحقق‏ ‏أهدافهم‏ ‏الخاصة‏ ‏والعامة‏ ‏بالطريقة‏ ‏المناسبة‏.‏ ‏* ‏أما‏ ‏الهدف‏ ‏العام‏، ‏فيبدو‏ ‏أنه‏ ‏الإصرار‏ ‏على ‏التفرد‏، ‏يحققه‏ ‏المريض‏ ‏بالاختلاف‏ ‏عن‏ ‏السائد‏ ‏إلى ‏مستوى ‏أقل‏ ‏فى ‏الفاعلية‏ ‏والتكيف‏، ‏ويحوله‏ ‏المعالج‏ (‏الطبيب‏ ‏خاصة‏) ‏بممارسة‏ ‏مهنته‏ ‏مبدعا‏ ‏متجددا‏ ‏محاولا‏ ‏أن‏ ‏يتميز‏ ‏فى ‏مواكبته‏ ‏لأزمة‏ ‏مريضه‏.‏ ‏* ‏أما‏ ‏اللغة‏ ‏المتبادلة‏ ‏المتفق‏ ‏عليها‏ ‏فهى ‏لغة‏ ‏تدور‏ ‏حول‏ “معنى ‏الأعراض‏”، ‏و‏”‏دلالة‏ ‏المرض‏” (‏وهى ‏ليست‏ ‏اللغة‏ ‏الشائعة‏ ‏عن‏ ‏سبب‏ ‏الأعراض‏، ‏وتأويل‏ ‏المظاهر‏)‏ ‏* ‏أما‏ ‏التعاون‏ ‏على ‏المسار‏ ‏فهو‏ ‏يبدأ‏ ‏من‏ ‏موقف‏ ‏الطبيب‏ ‏حيث‏ ‏يملك‏ ‏القدرة‏ ‏على ‏حمل‏ ‏الرسالة‏ (‏الأمانة‏) ‏بالأصالة‏ ‏عن‏ ‏نفسه‏ ‏والنيابة‏ ‏عن‏ ‏مرضاه‏ ‏كنقطة‏ ‏انطلاق‏ ‏من‏ ‏خلال‏:‏ مسئولية‏ ‏الترجمة‏: ‏ترجمة‏ ‏الأعراض‏ ‏إلى ‏معانيها‏، ‏وترجمة‏ ‏التوقف‏ ‏والإعاقة‏ ‏إلى ‏دلالاتهما‏.‏ مسئولية‏ ‏التقبل‏: ‏أن‏ ‏يتقبل‏ ‏المريض‏ ‏كما‏ ‏هو‏ ‏ابتداء‏، ‏وأن‏ ‏يحترم‏ ‏حق‏ ‏المريض‏ ‏فى ‏الاعتراض‏ (‏على ‏العادية‏ ) ‏من‏ ‏حيث‏ ‏المبدأ‏.‏ مسئولية‏ ‏الرفض‏: ‏أن‏ ‏يرفض‏ ‏الاختيار‏ ‏السلبى ‏الذى ‏انتهى ‏إليه‏ ‏المريض‏ ‏رغم‏ ‏قبوله‏ ‏للبداية‏ ‏من‏ ‏حيث‏ ‏المبدأ‏.‏ مسئولية‏ ‏عدم‏ ‏الشطح‏: ‏حتى ‏لا‏ ‏يصبح‏ ‏ما‏ ‏يدعو‏ ‏إليه‏ ‏المريض‏ ‏بأعراضه‏ (‏والطبيب‏ ‏بتقبله‏) ‏هو‏ ‏البديل‏ ‏عن‏ ‏المجتمع‏ ‏العادى وأخيرا‏:‏ مسئولية‏ ‏الصبر‏: ‏على ‏التغير‏.. ‏مع‏ ‏الانتظار‏ ‏الإيجابى.
تقديم رعاية متميزة على أعلى مستوى من الجودة. تطوير مفهوم المجتمع العلاجي . المراجعة المستمرة لخدماتنا وإعادة تقييمها وتحدثيها لتواكب التقدم العالمى. أحترامنا لآداب وأمانة المهنة. توفير التعليم والتدريب المستمر لفريق العمل وتنمية مهارتهم بما يتمشى مع أحدث التقنيات العالمية. بحثنا المستمر عن فرص تحسين الآداء. تفهمنا الكامل والعميق لاحتياجات مرضانا. نعمل كفريق واحد مع تقديرنا لأهمية كل عضو فى الفريق العلاجي. المريض هو محور اهتمامنا الأول. تدعيم الابداع والابتكار والعمل الجماعي.
أخذ دور الريادة في تطبيق أعلى المعايير للمجتمع العلاجي في المنطقة بما يتناسب مع احتياجات العصر وثقافة المجتمع المصرى والعربى.

ظاهرة الإدمان وإنتشار المخدرات

تحتاج ظاهرة الإدمان لأكثر من قراءة، وقراءة الظاهرة ليست بالضرورة مرادفة للبحث فيها بالمناهج العلمية التقليدية الشائعة، والحديث عن الإدمان بين المراهقين والشباب امر معقد ومتعدد الأوجه، وتعد ظاهرة انتشار المخدرات من الظواهر الأكثر خطورة على الانسان والمجتمع حيث تعتبر احدى مشكلات العصر حيث تعاني منها الدول الغنية والفقيرة على السواء، لذلك أجمعت كل دول العالم على اختلاف سياستها و معتقداتها على محاربة هذه الظاهرة من خلال مكافحتها عالميا.

و يشكل الشباب 60% من تعداد سكان المنطقة العربية و لذلك كان لابد من الاهتمام بالشباب.

وحدة علاج الإدمان بمستشفى الرخاوى

تم أنشاء وحدة الادمان عام 1998 تحت اشراف ا.د/ يحى الرخاوى واقام بأنشاء هذه الوحدة وادارتها كل من د. محمد الرخاوى و د. نبيل القط و أ.هانى حسن و د. سيد الرفاعي وترأس هذه الوحدة منذ انشاءها د. نبيل القط (استشاري الطب النفسي).

ظلت هذه الوحدة تقدم خدماتها للمدمنين من حيث اعادة التأهيل وفق رؤية المجتمع العلاجي التي تتميز بها مؤسسة دار المقطم للصحة النفسية.

وتقدم هذه الوحدة خدماتها العلاجية من خلال مراحل متعددة ومتطورة تبدأ من مرحلة سحب السموم حتى تخريج مدمنين متعافين من بين اعادة التأهيل.

النظام العلاجى بوحدة علاج الإدمان وسوء استخدام العقاقير

ينقسم النظام العلاجي الى ثلاث مراحل زمنية ثابتة يتم تقسيمها كالتالي:

المرحلة الأولى: (المستشفى)

مدة هذه المرحلة (30 يوم ديتوكس + اعداد) و تقسم كالآتي: اولاً: مرحلة الديتوكس
  • مدة هذه المرحلة من 5 الى 7 ايام.
  • يختص بهذه الفترة الطبيب و الاخصائي فقط و ذلك لعمل تقييم نفسي و علاجي للمريض.
  • اجراء قياس يومي للعلامات الحيوية للمريض.
  • طبيب مختص بالرعاية مع فريق تمريض مؤهل.
ثانياً: مرحلة الاعداد مدة هذه المرحلة حوالي ثلاثة اسابيع:
  • ينتقل المريض الى الاعداد و يحصل على المرحلة صفر "Phase Zero" و يشمل الاختبارات النفسية + قائمة الاعراض + نموذج كتابة قصة الحياة.
  • تحديد موقف الاهل و موقف المريض و وضع رؤية علاجية للمريض.
  • دخول المعالج و جلسة تعارف من خلف المكتب لمعرفة تاريخ المخدرات و التعرف عليها من خلال المدة و الاحداث.
  • توزيع الجلسات الفردية و جلسة اسبوعية من الطبيب المعالج بحضور الاخصائي.
  • يتم عمل تحاليل مخدرات بصورة دورية للمريض على النحو التالي بعدد الايام من يوم 1 دخول "2-7- 12- 17-22-28".

المرحلة الثانية: (الريهاب - Rehab)

تبدء بعد مرور ال30 يوم الاولى و تكون مدة هذه المرحلة من 30 بحد اقصى الى 45 يوم.
  • يحصل المريض على المرحلة واحد "Phase One" و يشمل مرضنا/ الانكار/ العجز.
  • يتكون "Phase One" من فقرة + اسئلة و صفحة يومية و يكون على شكل وورك بوك "Work Book" و في اخر كل صفحة او يومية يتم كتابة نبذة او حكمة عن اليوم ... صف يومك.
  • يحصل المريض على اجازة لمدة يوم قبل انتهاء هذه المرحلة بيومين ثم بعد ذلك ينتقل الى المرحلة التالية بعد العودة و عمل التحليل الاخير.
  • يحصل المريض على 2 اجتماع N.A.

المرحلة الثالثة: (ما بعد الرهاب)

وهى المرحلة التى يتم فيها التقييم الاخير للمريض و تحديد موقف الاهل و اتخاذ موقف نهائي لنقل المريض الى احدى المراحل الآتية: اولاً: الهاف واى
  • مدة هذه المرحلة لا تقل عن ثلاثة شهور.
  • يحصل المريض من يوم 1 على تليفونه الخاص + المرحلة اثنين "Phase Two".
  • يتم عمل عقد بين المكان و المريض شاملا شروط الاقامة.
  • حضور عدد 2 اجتماع خارجى أسبوعياً.
ثانياً: المنتكسين
  • مدة هذه المرحلة 90 يوم على ان تكون المرحلة الاولى من 15 الى 30يوم.
ثالثاً: الداي كير Day care
  • الغرض الأساسى هو جمع المتابعات و المرضى الغير مقيمين لظروف في مكان تابع لنا.

الفريق العلاجى بوحدة علاج الإدمان

يشمل الفريق العلاجي تخصصات متعددة ومتكاملة لتغطية كل احتياجات النزلاء من علاج نفسى وتأهيلي للتعافي من مرض الإدمان، وقد تم تدريب هذا الفريق تحت رعاية البروفسير/ يحيى الرخاوى والذى يعمل وفق الفلسفة العلاجية الخاصة بروح المجتمع العلاجي والذى يعمل على المعايشة والتفهم والوعى باحتياجات المدمن خلال مرحلة تعافيه المختلفة والمتطورة، و التي تهتم بالشراكة والتفاعل والتجاوب بين المريض والفريق العلاجي.

يتكون الفريق العلاجي من طبيب نفسى، أخصائي نفسى، معالج إدمان، ممرض، مشرف، سائق .

خبرات الفريق العلاجي:

يتميز الفريق العلاجي بخبرات عديدة في العمل والتدريب، حيث يعمل هذا الفريق مكتملا فى وحدة الإدمان تحت اشراف د. نبيل القط الذي بدء رحلة مساعدة المدمنين منذ عام 1998 بالإضافة الى:

  • 8 أخصائيين نفسيين.
  • 10 معالجين إدمان (مدمنين متعافين) و الذي تتجاوز مدة امتناعهم عن التعاطي مجتمعين 126 عاما.
  • 1 طبيب رعاية مسئول.
  • 10 تمريض.
  • 25 مشرف.